نبذة عن المؤسسة


ما هو المقصود بالتمويل الأصغر ؟

ما هو المقصود بالتمويل الأصغر ؟ 

في نظر الغالبية، التمويل الأصغر هو تقديم قروض صغرى لأسر غاية في الفقر وذلك بهدف مساعدة هذه الأسر على البدء في أنشطة إنتاجية أو تنمية مشاريعهم الصغرى. ولكن دائرة التمويل الأصغر قد اتسعت على مرور الزمن لتشمل مزيداً من الخدمات (الإقراض والإدخار والتأمين ... إلخ) وذلك نظراً لحاجة الفقراء لمجموعة متنوعة من الخدمات المالية بعد أن إستعصى عليهم الإنتفاع من المؤسسات المالية الرسمية القائمة
وقد كانت بدايات تجربة القروض الصغرى في بنجلاديش والبرازيل وعدد آخر من البلدان منذ نحو ثلاثين عاماً ولكنة بلغ أوجهه في ثمانينات القرن الماضي. فلقد تجنب الوقوع في أخطاء النظام السابق للإقراض التنموي وذلك بالإصرار على السداد، وفرض نسبة فائدة لتغطية تكاليف القرض والتركيز على العملاء/الزبائن الذين كانوا يعتمدون فيما مضى على القطاع غير الرسمي فقط للحصول على القروض اللازمة. وهكذا انتقل محور اهتمام التمويل الأصغر من مجرد صرف القروض إلى بناء مؤسسات محلية قادرة على البقاء والإستمرار لخدمة الفقراء 
وبذلك أصبحت القروض الصغرى بمثابة مبادرة قطاع خاص غير هادفة للربح وبعيدة عن أي خط سياسي صريح، وعلى هذا النحو فاق أداء القروض الصغرى أداء سائر أشكال الإقراض التنموي 
وقد إنصب تركيز التمويل الأصغر على تقديم منتج إقراض موحد المعايير، ولكن الفقراء – مثلهم مثل سائر البشر – بحاجة إلى مجموعة متنوعة من الخدمات المالية التي تمكنهم من بناء الأصول/الموجودات وتأمين الإستهلاك وحماية أنفسهم من المخاطر 
ومن ثم فنحن نرى ضرورة التوسع في مفهوم التمويل الأصغر، والتحدي الذي يواجهنا حالياً هو إيجاد طرق فعالة يُعتمد عليها في سبيل إثراء التمويل الأصغر بمزيد من الخدمات المتنوعة

 
نبذة عن المؤسسة
الرؤية

استهداف مجتمع منتج يؤمن أفراده بحتمية العمل الحر كركيزه أساسيه لرفع مستوى المعيشة وتوفير فرص عمل على طريق التنمية المستدامة


الرسالة

دعم دور المجتمع المدنى والجمعيات الآهليه للتلاحم مع أفراد المجتمع لرفع دخل الآسر الآشد احتياجا وتوفير فرص عمل


المهمة

توفير التمويل الازم للجمعيات الآهليه لدعم الآسر والشباب ومساندتهم فى تنفيذ مشروعات متناهيه الصغر وتحويلهم من أفراد باحثين عن فرص عمل الى مالك مشروع قادر بحد ذاته على توفير فرص عمل لنفسه ولغيره

 

أهداف المؤسسة
  • رفع مستوى المعيشه للأسر الآشد احتياجا وتوفير فرص عمل
  •  نشر فكر وثقافة العمل الحر بين الشباب
  •   الاسهام فى تحويل المجتمع الى مجتمع انتاجى
  •  بناء ودعم قدرات الكيانات الآهليه المتعاونه مع المؤسسه
  •  العمل على نشر فكر وثقافه الادخار بين جموع الشباب
  •  تشجيع ودعم الصناعات الحرفيه واليدويه
  •  تشجيع اقامة حاضنات للمشروعات الصغيره
 


أخر الأخبار

بروتوكول المصرية للزكاة والمصرية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة

حققت مؤسستنا نجاحات متتالية بالتعاقد مع العديد من الجمعيات الأهلية والمنتشرة فى المحافظات المختلفة ونتج عنها إتاحة العديد من فرص العمل للشباب والأسر الأشد إحتياجاَ وكان لصدى هذه الإنجازات بناء جسور التعاون المبنية على الثقة المتبادلة مع بعض الجهات الممولة ومنها المؤسسة المصرية للزكاة ، حيث تم توقيع إتفاق تعاون بهدف تحقيق مبدأ التكافل الإجتماعى بين فئات المجتمع المختلفة لمشاركة القادرين وأصحاب رؤوس الأموال فى تنفيذ برامج تنموية تؤدى إلى الإرتفاع بالمستوى الإقتصادى للأفراد والأسر الأشد إحتياجاَ وتحسين أحوالهم المعيشية . وقد تم توقيع البروتوكول فى مقر المؤسسة المصرية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والتى يمثلها فى هذا الإتفاق السيد المهندس / عادل عبود المدير التنفيذى الذى أشار إلى الأهمية القصوى لهذا التعاون حيث ينعكس أثره على إتاحة فرص العمل للشباب والأسر الأكثر إحتياجاَ والمشاركة فى حل مشكلة البطالة وتعظيم دور المجتمع المدنى فى الوقوف جنباَ إلى جنب مع مؤسسات الدولة المعنية بتحسين الأحوال الإقتصادية لأفراد المجتمع وخاصة الفئات المهمشة والأكثر إحتياجاَ .




تنمية ورفع مستوى المعيشة لأسر قرى (الأصفر ، عزبة داوود ، العشش البحرية ، العشش القبلية)

حيث أن جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب أحد المساهمين فى رأسمال المؤسسة المصرية للمشروعات الصغيرةوالمتوسطة وفى أطار مراعاتها للبعد الإجتماعى بالإضافة إلى الشق التعليمى قامت (كمرحلة أولى) بالمشاركة مع مؤسسة لبلدنا للتنمية الإجتماعية والخدمات الأهلية بتطوير المساكن فى قرى (الأصفر ، عزبة داوود ، العشش البحرية ، العشش القبلية) بمركز طامية بمحافظة الفيوم وكذلك توفير المياه الصالحة للشرب فى هذه القرى . وحيث ترغب كل من جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب و مؤسسة لبلدنا للتنمية الإجتماعية والخدمات الأهلية فى تحقيق تكامل الخدمات المقدمة للمجتمع فى هذه القرى مما يتطلب الدعم الإقتصادى لمساعدةالأسر لعمل مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر تؤدى إلى توفير الدخل الذى يضمن حياة كريمة لسكان .هذه القرى وحيث أن المؤسسةالمصرية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة لها خبرة كافية فى هذا المجال كما أنها تتعاون مع الجمعيات الأهلية التى تعمل فى نفس المنطقة لدعم أنشطة التنمية فقد إلتقت رغبة الثلاثة أطراف فى العمل معاً لدعم الأنشطة التنموية بهذه القرى على أن تقوم المؤسسةالمصرية للمشروعات الصغيرة والمتوسطةومؤسسة لبلدنا للتنمية الإجتماعية والخدمات الأهلية بتنفيذ ومتابعة الأنشطة التنموية بهذه القرى , وستقوم جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب على الدعم المادى عن طريق رفع حصة المساهمة فى رأسمال المؤسسة المصرية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة




التدريب والدعم الفنى للجمعيات والمؤسسات الأهلية

تمثل المشروعات الصغيرة عاملا أساسيا فى منظومة التنمية الإقتصادية والآجتماعية لما لها من مردود إيجابى فى توفير فرص عمل للشباب ورفع دخل الأسر الأشد إحتياجا. ومن هذا المنطلق فقد تبنت المؤسسة مؤسسة المركز العربى ومؤسسة الحياة إرادة لإطلاق برنامج لتوفير تدريب التمويل للشباب لإقامه مشروعات صغيرة ومساندتهم ودعمهم فنيا حتى يستطيعوا الإعتماد على أنفسهم دون الحاجة الى أى دعم خارجى . ففى يوم الأحد الموافق 27/5/20102 تم تدريب مؤسسة المركز العربى ومؤسسة الحياة إرادة بمقر المؤسسة المصرية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وقدتم تدريبهم على كيفية إدارة التمويل المتناهى الصغر وكان من أهم النقاط التى تم التدريب والتركيز عليها هى النظام المحاسبى نظام متابعة القروض والرقابة والإشراف النماذج وإستمارات صرف القروض لجنة القروض/ واجبات أخصائى القروض والمدير التنفيذى/الهيكل التنظيمى لبرنامج القروض سياسة التحصيل والإجراءات التى تتم عند .التعثر إجراءات الحصول على قرض واجبات المسؤلين بوحدة الإقراض الضمانات الخاصة بعملية الإقراض المدى الزمنى للقروض حجم القروض وشرائحها المقترضون أغراض القروض وقد أشاد المتربين بالتدريب والمادة التدريبة المقدمة لهم من المؤسسة وقد تم هذا التدريب فى أطار إيمان المؤسسة بإعطاء كل الفرص الممكنة للجمعيات والمؤسسات الأهليه وتمكينها وإيضاً إكسابها الخبرات اللازمة لتكون قادرة بدورها على أقراض الفئات المهمشة فى المجتمع ثم يأتى دور المؤسسة المصرية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة مرة أخرى لتقوم بدورها فى إقراض وتمويل تلك الجمعيات والمؤسسات لتوسيع أعداد المستفيدين من خدمات المؤسسة ورفع المستوى الإقتصادى للطبقات المهمشة والمحرومة من أى رعاية مجتمعية.




0